زراعة الشعر وكيف يمكن أن تفيدك على المدى الطويل




زراعة الشعر ببساطة هي عملية تجميلية تتضمن أخذ بصيلات الشعر القوية والمقاومة للصلع من منطقة محددة في فروة الرأس (غالبا الجزء الخلفي والجوانب) وزراعتها في الأجزاء التي تعاني من الصلع بحيث يستمر الشعر المزروع بالنمو بصورة طبيعية وبنفس الكيفية التي ينمو بها الشعر الأصلي.
وسواء كنت ذكر أو أنثى وتعاني من مشكلة تساقط الشعر فأنت بلا شك في موقف لايحسد عليه من انعدام للثقة بالنفس والتي قد تصل بالبعض للانطواء وهو الامر الذي يجهله الكثيرون ممن لا يعانون من هذه المشكلة.
وإذا ماكنت قد حاولت مرارا وتكرارا الهروب من هذه المشكلة بلبسك الدائم للقبعات او باستخدام بعض الكريمات الموضعية ولكن دون جدوى، فإنه من الاحرى بك التخلص منها للأبد من خلال إجراء عملية زراعة الشعر والتي ستمكنك من استعادة طلتك الحقيقية الجميلة وحضورك الملفت.
وفيما يلي بعض الحقائق المصاحبة لعلمية زراعة الشعر والتي ستساعدك على اتخاذك لهذا القرار:

عملية زراعة الشعر عملية تجميلية لا يصاحبها أي ألم أو آثار جراحية
خصوصا عند اتباع تقنية الاقتطاف الحديثة (FUE) والتي يستخدم فيها الطبيب جهاز طبي حديث يمكنه من اقتطاف البصيلات واحدة تلو الأخرى من المنطقة المانحة ومن ثم زراعتها بنفس الكيفية في المنطقة الصلعاء (المنطقة المستقبلة) وهي تقنية حديثة تنفذ تحت تأثير التخدير الموضعي ويستغرق إجرائها ساعات قليلة فقط بحسب عدد البصيلات المزروعة كما يبدأ الشعر المزروع بالنمو بصورة طبيعية في غضون بضعه أسابيع بعد العملية.
وتعد هذه التقنية أكثر فاعلية من تقنية الشريحة التقليدية (FUT) والتي قد يصاحبها ظهور بعض الندوب الجراحية على فروة الرأس كما أنها تستغرق وقت أطول لنمو الشعر المزروع بعدها.

الشعر المزروع ينمو بصورة مطابقة للشعر الأصلي
بحيث يقوم الطبيب بزراعة البصيلات المقتطفة واحدة تلو الأخرى بنفس زاوية واتجاه نمو الشعر الأصلي وبمسافة مليمتر واحد بين كل بصيلة والتالية. وتعود أهمية اتباع هذه الطريقة للحصول على شعر مزروع بنفس كثافة ومنظر الشعر الأصلي وكأن الشعر لم يتساقط أساسا.

زراعة الشعر لا تتطلب أي رعاية خاصة
فبمجرد الانتهاء من العملية ومن اللحظات الأولى لنمو الشعر المزروع فإنك بذلك تكن قد استعدت شعرك الأصلي ويمكنك التعامل معه تماما بنفس الكيفية التي كنت تتعامل معه بها قبل تساقطه من غير أي مجهود إضافي سواء شامبوهات أو كريمات عناية بالشعر أو أي رعاية خاصة. كما يمكنك تسريح شعرك وصبغه دون القلق من أي آثار جانبية.

زراعة الشعر هي الحل الأبدي للصلع
في أغلب الحالات فإن زراعة الشعر تتم مرة واحدة فقط دون الحاجة للعودة مجددا للعيادة أو لمزيد من الجلسات حيث يستمر الشعر المزروع بالنمو بصورة طبيعية مدى الحياة تماما كالشعر الأصلي.

زراعة الشعر ستساعدك على استعادة ثقتك بنفسك
وهو ما يعني حياة أفضل بالتأكيد فالشخص الواثق من نفسه أكثر إقداما على خوض تجارب الحياة المختلفة بكل شجاعة مستلهما شجاعته من ثقته بنفسه والتي يلعب فيها المظهر دورا أساسيا.

وفي الختام فإن أهمية الشعر لا تكمن فقط في كونها تضيف الكثير لمظهرك الجذاب بل تتعداه إلى التأثير المباشر على حياتك ومستقبلك على الصعيد المهني والعائلي. وإذا ماكنت تفكر بجدية في التغيير فإن الحل أصبح متاحا اليوم أكثر من قبل من خلال عمليات زراعة الشعر وبتكلفة في متناول الجميع. كما ان مواقع شهيرة أصبحت تقوم بفرز أفضل مراكز زراعة الشعر في تركيا والعالم لتسهيل مهمة الاختيار.

إقرأ أيضاً

ما هي الأغذية التي تحتوي على البروتينات؟

لوحات فنية.. لمسات جمالية

أهمية فيتامين د والأغذية التي تحتوي عليه

ما هو طب أمراض الذكورة؟

يعشق تناول الأطعمة الدسمة .. نصائح هامة حتى لايقع برج الثور في فخ الدهون

تعرف على الوان تقويم الاسنان وكيفية التركيب والاختيار