الإنترنت جزء من حياتنا إذا أحببنا ذلك أم لا .. وكذلك المال

 



كما نعلم جميعًا في عالم اليوم ، لا أحد في أمان من الإنترنت ، وليس ضروريًا بطريقة سيئة ، بمعنى أن الإنترنت جزء من حياتنا إذا أحببنا ذلك أم لا ، وكذلك المال ، والحرية المالية ، وكل ضرورة لدينا كبشر ، ولكن في كل شيء جيد سيكون دائمًا جانبًا سيئًا يجب أن نكون على دراية به ، وإذا كان الأمر في أمان منه ، فيجب أن نكون جاهزين ، كما وصف المحامي الشريك الصغير. عمران أحمد "مجموعة آل خليفة الدولية بلجيكا" حين الامر قضيته السابقة مع يتعلق بالمختلسين عبر الإنترنت كما هو معروف لنا ، كشركات فوركس وشركات استثمار ، نفس الأشخاص الذين يتحدثون مع افراد من الخليج العربي ، ويعدون بأحلام ، وحرية مالية متجاوزة التدبير ، والعديد منهم لديهم نفس الطريقة كما صرح المحامي خالد عزام مدير الجرائم الإلكترونية الدولية ، والمحامي الرئيسي لإدارة الجرائم الإلكترونية "مجموعة آل خليفة الدولية بلجيكا"، أنه يجب اتخاذ إجراءات قانونية ضد نفس الشركات التي تخدع آلافًا إن لم يكن ملايين الأشخاص على أساس سنوي. خالد عزام الذي في محضره المفتوح بخصوص الاختلاس السيبراني عبر القنوات المالية والاجتماعية ، التي تستهدف الخليج بشكل مباشر ، لا يستطيع الكثير من الناس استعادة حقوقهم بعد مثل هذا الاختلاس ، ويستسلم الكثيرون ، ويذهب الكثيرون إلى مؤسساتهم المحلية أو المحامين ، ولكن لا أحد لديه إجابة ، و والسبب في ذلك أن المختلسون أخفوا آثارهم بكل الطرق الممكنة ، فهل هذا ممكن؟ نعم. هل هناك أي فرصة لمتابعة هذا المسار ، نعم بالطبع تستغرق العديد من الحالات النشطة ما بين 3 إلى 7 أشهر مع تسجيل نسبة نجاح 79٪ برعاية الشريك الرئيسي عمر أبو الحسن الذي قدم العديد من التقارير المتعلقة بالاختلاس عبر الانترنت.

والاختلاس والجرائم الإلكترونية بمساعدة فريقه من المحامين الشباب والمثابرين تحت سقف واحد من اليوم الذي يمثل الاف الاشخاص بشكل دولي عبر الإنترنت والتمويل العالمي للإطاحة بالشركات القائمة للمختلسين الذين يأخذون الآمال و أحلام الكثير من الناس حول العالم ، وخاصة الخليج العربي.











إقرأ أيضاً

تعرف على الوان تقويم الاسنان وكيفية التركيب والاختيار

لوحات فنية.. لمسات جمالية

ما هي الأغذية التي تحتوي على البروتينات؟

غرف نوم مودرن

عروض اي هیرب

متجر الاأونا المصري للتسوق عبر الإنترنت